الفاوانيا

الفاوانيا هي زهرة مشهورة تنمو طبيعيًّا حول حوض المتوسّط. كانت الفاوانيا منذ القدم، وقبل أن تصبح نبتة تزيينيّة مشهورة، عشبة طبّيّة معروفة. وهي تقدّم، كلّ ربيع، عرضًا باهرًا من الألوان والعطور. وقد ألهمت هذه الوردة ذات الألف بتلة مجموعة العطور والماكياج الجديدة من لوكسيتان.

التتبّع
لفهم أسرار هذه الزهرة العطرة، أقامت لوكسيتان شراكة حصريّة مع صاحب مشتل هو جان-لوك ريفيار – وهو رجل يتمتّع بعشق للفاوانيا، كرّست عائلته نفسها لتربيتها وزرعها طوال 160 عامًا في منطقة دروم في فرنسا. عملًا بنصيحة السيّد ريفيار، طوّرت لوكسيتان خلاصة طبيعيّة من جذور الفاوانيا لتعطير كافّة مستحضرات الفاوانيا. 

"لقد وقعنا في حبّ الفاوانيا في كلّ تجلّياتها"
- جان-لوك ريفيار، صاحب مشتل في منطقة دروم


هل كنتم تعلمون؟
• تكشف الفاوانيا جمالها لمن يستحقّه... قد تمرّ بين 5 و7 سنوات في المشتل من تاريخ الزرع حتّى تاريخ ازدهار أوّل زهرة!
• يمكن أن تزهر 60 زهرة من فاوانيا واحدة. وقد يصل قطر أكبر زهرة إلى 30 سم.!


أو دو تواليت الفاوانيا
الزهور الخضراء
"العطر الزهريّ الغنيّ لزهرة فاوانيا تزهر في نضارة المشتل الخضراء في صباح يوم ربيعي".

يحتجز هذا الأو دو تواليت رائحة زهرة الفاوانيا الناعمة في أوج ازدهارها، عندما تطلق بتلاتها روائح زهريّة غنيّة وبعض ملامح النضارة الخضراء. تذكّر الزجاجة الأنثويّة باستدارة الفاوانيا وهي تزهر.



إكتشفوا مجموعة الفاوانيا>