بيان من لوكسيتان حول التجارب على الحيوانات

لوكسيتان لا تختبر ولم تختبر أبدًا مستحضراتها على الحيوانات وهي تضمن أنّه لمّ يتمّ أبدًا تجربة المكوّنات الفاعلة والموادّ الخام على الحيوانات في أيّ مرحلة من مراحل تطوير المنتج أو التّصنيع. 

لطالما التزمت لوكسيتان، إلى جانب جمعيّات منها جمعيّة "صوت واحد" (One Voice) و"بيتا" (PETA)  بعدم اختبار مستحضرات التجميل على الحيوانات. وكانت لوكسيتان إحدى أولى الشركات التي  تمّ قبولها  في الاتحاد البريطاني لإلغاء تشريح الأحياء (BUAV) عام 1997.

تعتمد الصين سياسة اختبار مستحضرات التجميل التي ستُباع في الأسواق الصينيّة بهدف الحفاظ على سلامة المستهلك. وتُجرى هذه الاختبارات من قبل مختبرات خارجيّة في الصين. وقد قرّر الاتحاد البريطاني لإلغاء تشريح الأحياء (BUAV) في كانون الأوّل/ديسمبر 2011 نزع اعتماده  عن كافّة الشركات العاملة في الصين، وتبعتها PETA هذا العام.

منذ كانون الأوّل/ديسمبر 2010 ولوكسيتان تجتمع بممثّلين عن السلطات الصينيّة، وفي شباط/فبراير 2011، شاركت الشركة في مؤتمر في بيكين – إلى جانب  الاتحاد البريطاني لإلغاء تشريح الأحياء (BUAV) والسلطات الصينيّة – هدف إلى اعتماد اختبارات بديلة عن التجارب على الحيوانات يكون مُعتَرَف بها من قبل هذه السلطات.

تلتزم لوكسيتان أساسًا بإلغاء اختبار مستحضرات التجميل على الحيوانات حول العالم؛ وعبر العمل مع السلطات الصينيّة والترويج لمستحضراتنا التي لم يتمّ اختبارها على الحيوانات لا خلال تطوير المنتجات ولا خلال عمليّة التصنيع، بين المستهلكين الصينيّين، نعتقد أنّنا قادرين أكثر على تشجيع الحوار الإيجابي وتدعيم قضيّتنا بإلغاء اختبار مستحضرات التجميل على الحيوانات.

وتستمرّ لوكسيتان بالعمل مع الاتحاد البريطاني لإلغاء تشريح الأحياء (BUAV) كإحدى علامات مستحضرات التجميل الأساسيّة  الممثّلة في فريق العمل الخاصّ بالصين. وتعمل هذه المجموعة مع مجموعات أوروبيّة وصينيّة بهدف تعزيز أساليب اختبار بديلة. وقد عُقدَ الاجتماع الأخير خلال شهر أيّار/مايو 2012 ونتج عنه اجتماعات دوريّة.  وفي هذا الإطار، أطلقت السلطات الصينيّة مؤخّرًا برنامجًا جديدًا للبحث في بروتوكولات اختبار بديلة ، وتستمرّ لوكسيتان بالمشاركة بشكل اتّقائي للدفع إلى اعتماد هذه الطرق البديلة  في أسرع وقت ممكن.