تطوّر مستمرّ

كأيّ شركة تتمتّع ببعد إنساني، لا يمكن للوكسيتان أن تدّعي الكمال. ولكنّنا نسعى دائمًا لتطوير أنفسنا وللانفتاح على العالم ولإظهار حسّنا المغامر. ونحن نسعى من خلال ذلك للمساهمة ليس فقط في رفاهيّة زبائننا وموظّفينا بل ايضًا في رفاه العالم المحيط بنا – في أوسع ما للكلمة من معنى. وفي هذا الإطار، أدّى إنشاء مؤسٍّسة لوكسيتان عام 2006 إلى تعزيز الجهود التي بذلناها على مدى 30 عامًا وإلى إعطائها زخمًا أكبر.